قصة كريم بن عبد السلام.. أول مغربي مصاب بالتوحد يحصل على الدكتوراه (+فيديو)

فيديو: سامي سهيل

كريم بن عبد السلام، البالغ من العمر 31 سنة، يعد أول شاب مغربي مصاب بطيف التوحد يتمكن من تجاوز الصعوبات،  ويحصل على درجة الدكتواره.

وفي حواره مع “اليوم24” يروي كريم، وهو من مواليد الرباط، كيف تمكن بفضل عزيمته وهمته، من تجاوز نظرة أقرانه إليه في المدرسة، وكيف كان مولعا بالدراسة والعلم منذ طفولته. وإضافة إلى ذلك، فهو مهتم باللغة العربية، وحفظ القرآن الكريم، ومنخرط في مجموعة للإنشاد الديني.

ووالد كريم، حمادي بن عبد السلام، يروي أن إصابة ابنه بالتوحد كشف عنها في سن ثلاث سنوات سنة 1993، وقال: “لم يكن يتجاوب معنا ولم يكن يتواصل جيدا”.

وبعد إجراء فحوصات طبية للتأكد من إصابة ابنهما، بدأ والدا كريم مسارا من العمل الدؤوب من خلال تعليمه، وإدماجه في محيطه الأسري، وتوظيف كل الوسائل التعليمية لتكوينه،مما مكنه من استكمال دراسته الابتدائية، والإعدادية، والثانوية ثم الجامعية ويتوجها بالحصول على الدكتوراه في تخصص العقيدة، والأديان السماوية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة محمد الخامس في الرباط، حيث نال الدرجة العلمية بتقدير “مشرّف جدا” مع توصية بالنشر. (القصة كاملة في الفيديو)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى