رئيس وزراء فرنسا لمواطنيه: إعملوا من منازلكم إذا استطعتم فأوميكرون ينتشر

طالب جان كاسكتس، رئيس الوزراء الفرنسي من المواطنين الفرنسيين العمل من المنزل لمدة 3 أيام في الأسبوع خلال شهر يناير المقبل، وذلك بعدما ارتفاع عدد الإصابات بالمتحور أوميكرون في دول العالم.

وجاء هذا القرار نظراً لأن الكثير من أصحاب العمل لا يسمحون لموظفين بالعمل من المنزل، لذلك ترك كاسكتس المعايير فضفاضة دون تحديد لمن يستطيع العمل من المنزل ومن لا يمكنه ذلك.

يأتي هذا الإجراء، بينما كشفت الدراسات أن العمل من المنزل يُبطئ انتشار الفيروس، ولا يعطل الإنتاجية، إلا أنه غالباً ما تُترك حرية التصرف لأصحاب العمل في حسم الأمر لموظفيهم، وكثير منهم لا يمنح موظفيه هذا الخيار.

وكان استقصاء لمنصة البيانات Statista  قد أشار إلى أن 30% فقط من السكان العاملين في فرنسا هم من عملوا من المنزل خلال فترة الإغلاق العام الماضي. 

كذلك قال 75% من المشاركين في استطلاع Gensler France Workplace Survey الذي أُجري العام الماضي، إنهم راضون عن تجربة العمل من المنزل، إلا أن 65 % قالوا إنهم يعتقدون أنه من الأسهل العمل مع زملائهم في المكاتب. 

فيما أبدى ما يقرب من نصف المشاركين في التصويت (49%) رغبتهم في أن تزيد الشركات فرص العمل من المنزل.

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى