قاصر تتهم شبانا باغتصابها عقب ابتزازها بصور لكن السلطات أفرجت عن المشتبه الرئيسي

قال بولحسن إبراهيم، وهو والد قاصر يقول إنها تعرضت للاستدراج من شبان بمنطقتها بعد تهديدها بنشر صورها الحميمية على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه أصبح يعيش رفقة عائلته الصغيرة على وقع الصدمة بعد اختفاء ابنته القاصر لأيام، وظهورها بشكل مفاجئ، بعد تداول صورها عبر الصفحات “الفايسبوكية” والمناشير، إلا أنها كشفت مباشرة بعد ذلك عن السر وراء اختفائها وهروبها من المنزل.

وقال بولحسن، في حديثه لـ”اليوم24″، إن ابنته البالغة من العمر حوالي 17 سنة، والتي توقفت عن التمدرس في مستوى الثانية إعدادي، خرجت من المنزل بعدما حاولت أن تفصح لأبيها عما تواجهه من تهديد من طرف شخص يقوم بابتزازها بواسطة صورها الحميمية، حيث أرغمها على الخروج رفقته إلى منطقة خلاء وممارسة الجنس ثم سلمها بعد ذلك لشبان آخرين، أحدهم قام باحتجازها في إحدى الغرف بسطح منزله لحوالي ثلاثة أيام، قبل أن يقوم بإخلاء سبيلها بعدما تم تداول صورها عبر “فايسبوك” بعد أيام من اختفائها.

وأورد الأب في حديثه لـ”اليوم24″، أنه وضع شكاية ضد أحد مستدرجي ابنته لدى الدرك، لكن سرعان ما تم الاستماع إليه، وإطلاق سراحه، مطالبا بتعميق البحث في الملف لمعاقبة جميع الجناة المتورطين في هذا العمل الإجرامي الشنيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى