المخطط الجهوي الفلاحي بالشمال يسعى لرفع الناتج الداخلي الخام الفلاحي إلى 20 مليار درهم

يروم المخطط الجهوي الفلاحي بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة 2020 – 2030 إلى إعطاء الأولوية للعنصر البشري مع مواصلة دينامية التنمية الفلاحية، لبلوغ ناتج داخلي خام فلاحي في حدود 20 مليار درهم.

وأفادت معطيات للمديرية الجهوية للفلاحة، قدمت خلال الدورة العادية الأولى للغرفة الفلاحية الجهوية، بأنه على مستوى ركيزة العناية بالعنصر البشري، يهدف مخطط “الجيل الأخضر”، على مستوى الجهة، إلى الارتقاء بـ 33 ألف أسرة لولوج الطبقة الفلاحية المتوسطة، وتغطية 15 ألفا و 586 هكتارا بخدمات التأمين، وضمان استفادة 1.4 مليون أسرة من التغطية الاجتماعية، وتثمين 7700 هكتارا من الأراضي.

كما يهدف المخطط للوصول إلى 7 آلاف مقاول شاب جديد، وإحداث 1000 تنظيم فلاحي جديد، وتكوين 16 ألفا و 817 خريجا جديدا، و 469 مستشارا فلاحيا، و بلوغ 51 ألف هكتار جديد ضمن الفلاحة التضامنية، وإحداث 16 ألف منصب شغل جديد ضمن الخدمات الفلاحية والتحويلية.

أما على مستوى ركيزة مواصلة دينامية التنمية الفلاحية، يسعى المخطط الفلاحي الجهوي إلى بلوع 20 مليار درهم كناتج داخلي خام فلاحي، وإحداث 116 وحدة تثمين جديدة، وإنشاء سوق جملة من الجيل الجديد، و 13 سوقا أسبوعيا عصريا، و 16 مجزرة معتمدة، و إحداث القطب الفلاحي اللوكوس.

كما يروم المخطط مضاعفة الاستثمار في البحث العلمي بـ 1.8، وتهيئة 16 ألفا و 500 هكتار من المدارات السقوية الجديدة، وتجهيز ضيعات على مساحة 10 آلاف بالطاقات المتجددة، واستصلاح 30 ألف هكتار من المراعي.

ويتوقع أن تنطلق مجموعة من المشاريع الكبرى ضمن المخطط الجهوي، من قبيل القطب الفلاحي اللوكوس، على أرض الواقع ابتداء من سنة 2022، وهو ما سيمكن من ضمان الجودة والابتكار وإدماج التكنولوجيات الخضراء في مسلسل الإنتاج الفلاحي على مستوى جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى