مسؤول بوزارة العدل: مهنة النساخة ستعدم وسنعمل على إدماج مهنيي القطاع في الوظيفة العمومية

قال محمد الحافظي رئيس قسم المهن القضائية بوزارة العدل، إن التحول الرقمي له تداعياته على مجموعة من المهن التي قد تتأثر سلبا أو إيجابًا بمقتضيات التحول الرقمي، ومن بينها مهنة النساخة بالمغرب.

وأشار محمد الحافظي اليوم السبت، خلال اليوم الدراسي الذي نظمته النقابة الوطنية للنساخ القضائيين حول موضوع “تحديات مهنة النساخة في ظل التحول الرقمي الذي تعرفه وزارة العدل”، إلى أن مشروع التحول الرقمي ومشروع إصلاح منظومة العدالة، جاء في مرحلة تاريخية، مع حكومة عبد الاله بن كيران وتحديدا بمناسبة مناقشة توصيات إصلاح منظومة العدالة، والذي خص مهنة النساخة بتوصية فريدة، نصت على أنه“يجب التفكير في تجاوز طرق النساخة التقليدية“.

وأضاف المتحدث ذاته، أن هذه التصورات أوصت بإلغاء مهنة النساخة كليا، وإعادة إدماج مهنيي القطاع في بعض المهن الأخرى التي لها علاقة بالمجال.

وأشار المتحدث، إلى أن وزير العدل التزم في لقاء الأسبوع الماضي مع ممثلي مهنيي القطاع، بخصوص إمكانية إدماج بعض المهنيين ممن تتوفر فيهم الشروط في قطاع الوظيفة العمومية وتحديدًا في قطاع وزارة العدل، بالإضافة إلى الإبقاء على ممارسة مهنة النساخة إلى حين اتخاذ القرار المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى