عشرات الشبان المغاربة يقتحمون السياج الحدودي إلى ثغر مليلية

أعلن مدافعون عن حقوق الإنسان تنفيذ عدد من الشباب المغاربة عملية جماعية لمحاولة دخول مدينة مليلية المحتلة،  الأربعاء.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الانسان، بالناظور، إن العشرات من الشباب المغاربة، حاولوا اقتحام سيج مليلية المحتلة بشكل جماعي، انطلاقا من منطقة ماريواري، بجماعة بني شيكر.

والشباب تم توثيق عمليتهم بشريط فيديو، وثقه نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه أنهم استعملوا سلما، من أجل القفز على السياج العالي، المحيط بالثغر المحتل.

وبعد دقائق من انطلاق عملية الاقتحام الجماعي، بدأت صافرات الإنذار تدوي في الشريط المحيط في مدينة مليلية المحتلة، ففر من وصل من الشباب المغاربة إلى داخل المدينة، وبقي آخرون يحاولون القفز قبل وصول شرطة الثغر المحتل.

يذكر أن ظروف الجائحة لم تحل دون خوض عدد من المهاجرين، وطالبي اللجوء لمغامرة الهجرة غير الشرعية نحو مدينة مليلية المحتلة، على الرغم من الأخطار، التي تواجههم، في ظل استمرار إغلاق المعابر البرية للثغر المحتل مع المغرب.

وفي العادة، وحسب الحقوقيين العاملين على ملف الهجرة في المنطقة، فإن اقتحام السياج المحيط بمليلية المحتلة، لا يقدم عليها إلا المهاجرون القادمون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، حيث ينظمون أنفسهم لتنفيذ عمليات اقتحام يشاركون فيها بالمئات، فيما يختار الشباب المغاربة، الاختباء في السيارات، أو الهجرة عبر القوارب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى