هكذا يقضي العالقون العائدون أسبوعا في فنادق مصنفة على حساب الحكومة

ميزانية ضخمة لم يتم الكشف عنها، رصدتها الحكومة لعودة العالقين إلى المغرب وفرض حجر صحي عليهم لمدة 7أيام في فنادق مصنفة. بمجرد وصول طائرة الخطوط الملكية المغربية من لشبونة إلى أكادير مساء أمس، كان المغاربة العائدون على متنها يستعدون لقضاء  7  أيام من الحجر الصحي في فنادق  من فئة 4  نجوم. الأمر نفسه ينطبق على الطائرات الأخرى التي وصلت إلى فاس أو الدار البيضاء أو مدن أخرى. حسب أحد المغاربة العائدين، فإن الاستقبال كان جيدا رغم تعب الرحلة وطول الانتظار في البرتغال. فمعظم العائدين قدموا من عدة دول أوربية إلى لشبونة من أجل العودة إلى بلادهم. وبمجرد الوصول إلى المطار تم إجراء فحص سريع للمسافرين، كما تم إجراء فحص pcr، قبل نقل المسافرين إلى الفندق.

الفحص السريع يظهر أحيانا إصابة بعض العائدين بالفيروس، لكنهم بدون أعراض، ولكن السلطات تتنظر نتيجة الـpcr، للتأكد أكثر. في الفندق يخضع العائدون للمراقبة الدائمة من طرف السلطات الأمنية، حيث يمنع عليهم مغادرة الغرفة طيلة الأيام السبعة، فيما الأكل يصلهم إلى الغرف، وكل شيء على حساب الحكومة. وقدر مصدر مطلع كلفة الغرفة الواحدة مع الوجبات الغذائية بما يناهز 2000 درهم في كل ليلة، علما أن عدد العائدين يعد بالآلاف.

لكن بعض العائدين الآخرين اشتكوا من عدم توفير ظروف جيدة لإقامتهم خلال الحجر، ومنهم من نشروا فيديو من أحد الفنادق بفاس، تم فيه إبلاغهم بأنه سيتم إيواء شخصين في الغرفة، وهو ما احتجوا عليه. وينتظر أن يتم الانتهاء من عملية إعادة العالقين غدا الخميس 23 دجنبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى