منظمة الصحة العالمية تمنح موافقة طارئة للقاح “نوفافاكس” ضد كوفيد

وافقت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء على لقاح لشركة “نوفافاكس” الأمريكية ضد فيروس كورونا، المعد وفق تكنولوجيا أكثر تقليدية ومختلفة عن تلك المستخدمة في اللقاحات المنتشرة حتى الآن على نطاق واسع في الاتحاد الأوربي.

وكانت وكالة الأدوية الأوربية صادقت الإثنين على تسويق هذا اللقاح باسم “نوفاكسوفيد”.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إن هذا هو اللقاح العاشر المضاد لفيروس كورونا الذي يعتمد بشكل طارئ.

وانضم هذا اللقاح إلى لقاحات “كوفاكسين” الذي تنتجه بارات بايونتيك، و”كوفوفاكس” لمعهد سيروم الهندي بموجب ترخيص من الأمريكية “نوفوفاكس”، وموديرنا وفايزر-بايونتيك وأسترازينيكا (لدى منظمة الصحة العالمية لقاحا استرازينيكا يتم إنتاج أحدهما في الهند)، وجونسون اند جونسون وسينوفارم.

وقالت المنظمة أن نوفافاكس ونوفاكسوفيد “مصنوعان باستخدام التقنية نفسها”، موضحة أنهما “يتطلبان جرعتين ودرجات حرارة مبردة بين 2 و8 درجات مائوية”.

في وثيقة منفصلة توصي لجنة خبراء منظمة الصحة العالمية المعنية بالتطعيم بنوفاكسوفيد اعتبارا من سن 18 عاما وبوجوب إعطاء الجرعات “كل ثلاثة إلى أربعة أسابيع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى