مستخدمو ترامواي الدار البيضاء يحتجون ويهددون بإضراب

يسود استياء شديد في صفوف مستخدمي ترامواي الدار البيضاء، مطالبين إدارة شركة Ratp-dev Casablanca، بالجلوس إلى طاولة حوار، والزيادة في راوتبهم، معلنين عن حمل الشارات الحمراء ليوم كامل، يوم الخميس المقبل.

وانتقد هؤلاء المستخدمون، من أطر، وسواق، وأعوان الصيانة، وأعوان الأمن، والمراقبون، التابعون لنقابة الاتحاد المغربي للشغل، طريقة تدبير إدارة الشركة للحوار الاجتماعي.

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية على ما أسموه “تردي الأوضاع المادية، والمهنية تجاه مستخدمي، وأطر هذا المرفق العام للنقل لمعظم سكان الدار البيضاء”.

ويدعو المستخدمون إلى “حوار جاد وفعال، مع إدارة الشركة، يفضي إلى زيادة في الراوتب، لمجموع المستخدمين”، بحسب ما كشف عنه وردان المصطفى، عضو الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل، المكلف بالنقل، في تصريح لـ”اليوم24″، وقال إن “مستخدمي ترامواي الدارالبيضاء يشتكون من هزالة الأجور”.

وأوضح أن سائقي ترامواي يتقاضون مبلغ 3500 شهريا، بينما أعوان الأمن، والمراقبون يتقاضون مابين 2800 إلى 3000 درهم، على الرغم من مؤهلاتهم العلمية، وكفاءتهم”.

وشدد على أنه “منذ ولوج المستخدمين إلى العمل، أي منذ 2012، لم يستفيدوا من أي زيادة على مستوى أجورهم، وإذا قارنهم مع مستخدمين في شركات أخرى مماثلة، سواء دوليا، أو وطنيا، سنجد أنهم يتقاضون راتبا محترما”.

ويشكو المستخدمون في ترامواي الدار البيضاء، كذلك، من غياب تحفيزات، ومتنفس للضغوطات، مهددين باضرابات عن العمل، في حالة ما إذا لم تكن هناك نتائج ايجابية على مستوى الحوار الاجتماعي، وتدخل السلطات الوصية، من شركة الدار البيضاء للنقل، والسلطات العمومية المتمثلة في ولاية الدار البيضاء الكبرى، ومجلس المدينة.

ويبلغ عددهم 600 مستخدم، ويرتقب أن يضاعف هذا العدد بمجرد دخول حافلات سريعة الخدمة، بدء العمل على مستوى الخط الثالث، والرابع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى