منظمة التعاون الإسلامي تجتمع في “إسلام أباد” بشأن أفغانستان

انطلقت، أمس الأحد، الدورة الاستثنائية الـ17 لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، للتباحث حول ملف أفغانستان، في العاصمة الباكستانية، إسلام أباد.

ويشارك في الاجتماع ممثلو 57 دولة إسلامية إلى جانب وفود بصفة مراقبين لبحث الأوضاع الإنسانية في أفغانستان.

وتعتبر هذه الدورة الاستثنائية أول مؤتمر كبير بخصوص أفغانستان، منذ سيطرة حركة طالبان على الحكم في 15 غشت الماضي.

ومن المتوقع أن تستمر الدورة يوما واحدا دون الاعتراف بحكومة طالبان أو تقديم مساعدات لأفغانستان.

والجمعة، أعلن وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، أن جدول أعمال الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي لا يشمل مسألة الاعتراف بحكومة طالبان.

وتواجه أفغانستان واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة، فيما حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من مجاعة خطيرة مقبلة.

وزادت العقوبات المفروضة من المجتمع الدولي، والتي جمد بموجبها مليارات الدولارات من المساعدات والأصول، من حدة الأزمة التي تعيشها البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى