سلطات الرباط تغلق مخبزة ثلاثة أيام جراء عدم تلقي أربعة من عمالها لتلقيح كوفيد

أقدمت سلطات العاصمة الرباط، على إغلاق مخبزة بحي يعقوب المنصور، بسبب عدم تلقيح أربعة عمال يشتغلون بها.

وعمد صاحب المخبزة إلى كتابة “إخبار” وضعه في واجهة المخبزة يخبر من خلاله زبناءه بإغلاق المحل لأربعة أيام.

وبحسب الإخبار ذاته، فإن قرار الإغلاق اتخذته السلطات المحلية.

ويأتي هذا الإجراء الأول من نوعه، بالتزامن مع تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”.

وعقب ذلك، دعا وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت طالب، أول أمس الأربعاء، إلى مواصلة الالتزام بالتدابير الوقائية والإسراع في التلقيح.

وقال آيت طالب، في تصريح صحفي، إنه عقب تتبع بؤرتين وبائيتين بمدينة الدار البيضاء، أفرزت النتائج المخبرية إصابة شابة مغربية دون الثلاثين بمتحور “أوميكرون”، فيما ثبتت، بالدلائل المخبرية، إصابة أفراد عائلتها بمتحور “دلتا”، مضيفا أن “هذه الحالة ليست وافدة، بل تقطن بالدار البيضاء، ولم يسبق لها أن سافرت إلى الخارج، مما يدل على أن المتحور ينتمي إلى مدينة الدار البيضاء”.

وبعد أن أكد أن “الحالة الوبائية متحكم فيها، على الرغم من الارتفاع الطفيف المسجل اليوم في حالات الإصابة، والذي يمكن أن يتسارع بين الفينة والأخرى”، شدد آيت طالب على ضرورة الحفاظ على هذه المكتسبات والالتزام بالتدابير الوقائية والمسارعة للتلقيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى