إيطالي أقنع مئات النساء بإجراء فحص لأجزائهن الحميمة أمامه منتحلا صفة طبيب

أعلنت شرطة مدينة باري شمال إيطاليا أنها داهمت، اليوم الجمعة، منزل رجل يشتبه في أنه انتحل صفة طبيب نسائي لإقناع عشرات النساء بالخضوع لفحص مهبلي بواسطة الفيديو.

وسمحت العملية بمصادرة هواتف عدة، وبطاقات ذاكرة في منزل الإيطالي الأربعيني، الذي كان يخضع للتنصت إثر شكاوى من ضحايا كثيرات.

ويشتبه في أن الرجل اتصل بالنساء، اللواتي خضعن لفحوص طبية سريرية، ليبلغهن بأنهن يعانين التهابات في المهبل، وفق بيان للشرطة.

وبعدها كان يقنعهن بإجراء فحص مهبلي عبر الأنترنت، وفق التقرير، الذي أشار إلى أن المشتبه فيه استهدف أكثر من “400 امرأة من مختلف أنحاء إيطاليا”.

ونقلت صحيفة “لا ريبوبليكا” عن إحدى ضحاياه قولها إن الرجل “عرف عن نفسه بصفة طبيب. هو كان على علم بتاريخ، ومحل ميلادي، وسألني ما إذا كنت خضعت لتشخيص نسائي في الأشهر الأخيرة”.

وأضافت “بدأ يتعمق أكثر في الأسئلة الشخصية (…) ثم طلب مني إجراء اتصال بالفيديو عبر +زوم+ أو +هانغ أوت+ ثم طلب مني إظهار أعضائي الحميمة لتأكيد التشخيص”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى