علاجان جديدان ضد كوفيد يحصلان على التراخيص… أحدهما عقار لمعالجة الالتهابات

وافقت الوكالة الأوربية للأدوية الخميس، على علاجين جديدين مضادين لكوفيد-19، الأول بالأجسام المضادة أحادية النسيلة من إنتاج “غلاكسو سميث كلاين” والثاني عقار مثبط للمناعة مرخص في الاتحاد الأوربي لمعالجة حالات الالتهاب المختلفة يعرف بـ”كينيريت”.

وقالت الوكالة في بيان إن “العقار الذي أنتجته غلاكسو سميث كلاين المعروف بكزيفودي (…) مخصص لمعالجة كوفيد-19 لدى البالغين والمراهقين الذين لا يحتاجون إلى أكسجين إضافي والذين هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض”، فيما وسع استخدام “كينيريت” ليشمل “معالجة كوفيد-19 لدى البالغين (…) الذين يحتاجون إلى أكسجين إضافي (…) والمعرضين لخطر الإصابة بفشل تنفسي حاد”.

و”كزيفودي” هو الجسم المضاد الأحادي النسيلة الثالث المعتمد في الاتحاد الأوربي لمعالجة كوفيد-19 بعد الموافقة في نوفمبر على عقاري “ريغكيرونا ورونابريف”.

والأجسام المضادة هي إحدى أساسيات جهاز المناعة لدى البشر. في مواجهة وجود عنصر خطير، مثل الفيروس، ينتجها الجسم بشكل طبيعي للتعرف على الأجسام الغازية.

وتتمثل فكرة الأجسام المضادة الاصطناعية في اختيار الأجسام المضادة الطبيعية وإعادة إنتاجها بشكل مصطنع لتعمل كعلاج.

من جهة ثانية، فإن كينيريت هو دواء مثبط للمناعة، وهو يعمل كمانع لعمل مرسال كيميائي يعتبر جزءا من العمليات المناعية التي تؤدي إلى الالتهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى