طبيب ومسؤولين بجمعية لمرضى القصور الكلوي في السجن جراء تهم بتبديد مليار و400 مليون

قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية في خنيفرة، متابعة خمسة متهمين، في حالة اعتقال، بينهم طبيب عام، وأمين مال سابق في الجمعية الإقليمية لمساندة المرضى المصابين بالقصور الكلوي، وإحالتهم، الخميس، على قاضي التحقيق، من أجل استنطاقهم حول تهم تتعلق باختلاس وتبديد أموال.

وحسب مصادر “اليوم24″، فإن المشتبه فيهم، سيتم عرضهم، الخميس، على قاضي التحقيق في المحكمة نفسها، قصد إجراء التحقيق الإعدادي في قضية “شبهات مالية وتبديد المال العام، و”خيانة الأمانة”، كانت شكاية للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان في خنيفرة، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قد طالبتا بتدقيق الحساب في الوثائق المحاسباتية التي قدمها المشرفون على المركز في جمع عام لهذه الجمعية.

هذه الشكاية كشفت أن مجموع مصاريف الجمعية تجاوز مليار و400 مليون، خلال سنة واحدة، مثيرة بذلك الشكوك في ميزانية تسيير هذه الجمعية لاسيما أن مركز تصفية الكلى يعمل بمعدات بعضها استنفذت مدة صلاحيتها، وأخرى في حالة توقف جراء أعطاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى