تعزية في وفاة ابن مراسلنا في آسفي أحمد الحضاري

توفي مساء اليوم، الشاب المهدي الحضاري ابن زميلنا ومراسلنا بمدينة آسفي أحمد الحضاري،  إثر حادثة سير مميتة قرب مدينة مراكش، إثر اصطدام سيارتي أجرة. وكان الفقيد عائدا من مراكش بعد إجراء مباراة التربية البدنية في أكاديمية مراكش.  وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة موقع “اليوم24” بأحر التعازي للسيد الحضاري وزوجته، في هذا المصاب الجلل، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى