هددت مالي بالعقوبات.. دول غرب أفريقيا تطالب بإجراء انتخابات في موعدها

أعلنت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) على إبقاء موعد 27 فبراير 2022 لتنظيم الانتخابات في مالي، وذلك خلال قمة جمعتهم في نيجيريا.

وقال رئيس المفوضة جان كلود كاسي برو في ندوة صحافية إن رؤساء الدول المجموعة فرض عقوبات إضافية في يناير المقبل، إذا لم تحترم السلطات تعهدها بتنظيم انتخابات.

وقررت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا على إبقاء العقوبات المفروضة على المجلس العسكري الذي استولى على الحكم في غينيا في 5 شتنبر سبتمبر بعد انقلاب.

وطالب قادة الدول المذكورة من نيجيريا من السلطات الحالية بتحديد جدول زمني لعودة السلطة إلى مدنيين.

وكان الرئيس الانتقالي المالي الكولونيل أسيمي غويتا قد تعهد قبل القمة تقديم جدول زمني للانتخابات، وذلك في رسالة وجهها إلى الرئيس الحالي للمجموعة غانا نانا أكوفو-أدو.

وتعهد العسكريون تحت ضغط (إيكواس) والأمم المتحدة بتسليم السلطة لمدنيين إثر انتخابات رئاسية وتشريعية في فبراير، لكنهم تراجعوا عن ذلك وأعلموا المنظمة أنهم لن يلتزموا بذلك التاريخ.

وكان  وزير خارجية مالى عبد الله ديوب قد أجرى جولة دبلوماسية، قادته إلى 3 دول غرب إفريقية، لشرح مواقف السلطة الانتقالية المالية بخصوص أجندة الانتخابات المقبلة، وذلك قبيل القمة الـ60 لقادة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس”.

 وتسعى مالى جاهدة للتوصل إلى حل توافقى مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا التى فرضت عليها عقوبات خلال قمتها الأخيرة بأكرا، بسبب شكوك حول تنظيم الانتخابات فى موعدها المحدد فبراير المقبل وتسليم السلطة للمدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى