وزير الأوقاف: التغطية الصحية للقيمين الدينيين “لا يحظى بها حتى الموظفون”

كشف أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، الاثنين، أن وزارته تعمل على حل مشكلة تقاعد القيمين الدينيين، لتجاوز السقف الذي تمنحه لهم مؤسسة الأعمال الاجتماعية.

وأكد التوفيق ردا على أسئلة الفرق البرلمانية بمجلس النواب، مساء اليوم، أن الوزارة منكنب على مواجهة هذا المشكل، وذلك بإضافة زيادة -لم يحددها- في مبلغ التقاعد بشكل سنوي إلى حين الوصول للحد المطلوب.

من جهة أخرى أكد التوفيق أن وضعية القيميين الدينيين المادية تحسنت بكثير خلال السنوات الأخيرة، مشيرا إلى أنهم يكلفون مزانية تقدر ب93 مليون درهم، توزع بين المكافآت، والتغطية الصحية الشاملة، والكاملة التي يتوفرون عليها، معتبرا أن التغطية الصحية التي يتوفر عليها القيمون الدينيون “لا يحضى بها الموظفون أنفسهم” حسب قوله.

وسجل الوزير أن 78 في المائة من الأئمة الذين يجمعون بين الإمامة ومهام أخرى يتقاضون ما بين 2500 و3700 درهم، فيما يتقاضى الذين يقتصرون على أداء مهمة الإمامة ما بين 2300 و2600 درهم.

ونفى التوفيق أن تكون الوزارة منعت “الشرط” الذي يحضى به القيمون الدينيون، مؤكدا أن الوزارة تدعمه، وأن 65 بالمائة من الأئمة يستفيدون منه، كما أن 35 بالمائة منهم يستفيدون من السكن الوظيفي، فضلا ن خدمات اجتماعية معممة في حالة العجز أو الوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى