غالي: الأطباء لا يريدون الاشتغال في القطاع العام… مقاعد مباريات الصحة تبقى شاغرة!

قال عزيز غالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن “ولا طبيبا واحدا تقريبا من الأطباء العامين، يرغب في العمل مع الدولة”، مسجلا ضعف الإقبال على مباريات التوظيف التي تعلن عنها وزارة الصحة.

ذكر ذلك خلال مشاركته، الأحد، في ندوة نظمها الحزب الاشتراكي الموحد، بمقره بالدار البيضاء.

وأضاف، أن “وزارة الصحة سبق أن أعلنت عن مباراة توظيف ما يقارب 177 طبيبا عاما، غير أنه لم يجتز المباراة سوى 65 طبيبا”.

وزاد، أنه في جهة أكادير إداوتنان، فإن مباراة التوظيف كانت تتسع لـ 32 طبيبا، غير أنه لم يجتز الامتحان سوى 7 أطباء. بينما في جهة الداخلة وادي الذهب، فقد أعلنت وزارة الصحة عن مباراة توظيف 4 أطباء، لكن لا أحد ذهب لاجتياز المباراة.

وبالنسبة لجهة مراكش أسفي، التحق 3 أطباء من أصل 30 طبيبا مطلوبا من السلطات، وفي جهة الشرق، فقط خمسة أطباء اجتازوا مباراة التوظيف، بينما كان عدد مناصب المباراة عشرة.

وعلى مستوى آخر، كشف غالي، أن مجموع ما تم صرفه في قطاع الصحة ككل عام 2017، يقدر بـ64 مليار درهم، بينها 33 مليارا، صرفته الأسر المغربية على حاجياتها إلى خدمات الصحة .

وأضاف موضحا أن الأسر المغربية أنفقت 56 في المائة على قطاع الصحة من جيبها الخاص، بينما منظومة الصحة العالمية تقول إن نسبة إنفاق الأسر على الصحة لا يجب أن يتجاوز 26 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى