مشهد مشوه لساحة مولاي الحسن بالرباط

لازالت ساحة مولاي الحسن بالعاصمة المعروفة باسم بلاس بييتري، تعرف حالة من الفوضى بسبب الأشغال التي طال أمدها والتي شوهت منظر الساحة. ويبقى المشهد البشع للأسقف الحديدية التي تم وضعها في الساحة أحد أبرز عناوين الفوضى وسوء التدبير.
فعملية الإصلاح رصدت لها شركة الرباط التهيئة ما يناهز 3 ملايير و800 مليون سنتيم، تشمل على الخصوص وضع أعمدة حديدية ضخمة لتغطية الساحة، في مشهد أثار انتقادات كثيرة ليس فقط بسبب المس بجمالية الساحة وحجب الشمس عنها، إنما أيضا لأنها تشكل خطرا على المواطنين بسبب كميات الحديد المستعملة وخطر سقوطه على المارة والزوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى