منح صفة المنفعة العامة على جمعية “مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط”

أضفى قرار حكومي جديد صفة المنفعة العامة على جمعية “مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط” “الذراع الإجتماعية” للمجموعة بما يسمح لها بالرف من القيمة الإجمالية لممتلكاتها من المقولات، والعقارات.

ومرسوم جديد، صادر عن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، نشر بالعدد الأخير للجريدة الرسمية، نص على التصريح للجمعية المذكورة بأن تملك من المقولات، والعقارات ما يصل إلى 25 مليار درهم، “بما يمكنها من بلوغ أهدافها”.

كما تم نقل مقر المؤسسة، التي تنشط في مجالات التعليم والبحث والتطوير والتنمية الزراعية والابتكار، الموجودة حاليا بمدينة الدار البيضاء إلى العاصمة الرباط، وفق ما كشفه المرسوم المذكور.

وجدير بالذكر أن المؤسسة المذكورة، والتي تنشط في مختلف مناطق المغرب، وكذا بعدد من الدول، لاسيما الإفريقية، تعتبر بمثابة “ذراع اجتماعية” لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، وتقول إن هدفها هو تعزيز الالتزام الاجتماعي، والمجتمعي للمجموعة مع شركائها، باعتبارها فاعلا اجتماعيا رئيسيا للتنمية الاقتصادية، والاجتماعية في المملكة، وعلى الصعيد الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى