اعتصام أمام بلدية قرية با محمد في تاونات

عاد جدل مجلس قرية با محمد في تاونات، مرة أخرى، إلى واجهة التدبير المحلي، بعد دخول شاب في اعتصام أمام مقر البلدية، احتجاجا على “طرده من العمل في الإنعاش الوطني”.

وحسب مصدر محلي، فإن قرار الاعتصام، الذي اتخذه الشاب “ع.ع”، يرجع إلى كونه المعيل الوحيد لأسرته، إذ كان يعمل مياوما في الإنعاش الوطني، قطاع النظافة، قبل أن يتم تسريحه، دون مراعاة لوضعه الاجتماعي، ولما أسداه والده للمدينة ك”حفّار قبور مشهور”.

وأضاف المصدر أنه في ظرف زمن وجيز، بادرت الجهة المسؤولة إلى فتح حوار مع الشاب المعتصِم، وتلقى وعودا بالعودة إلى استئناف عمله، مطلع الأسبوع، ما دفعه إلى إعلان تعليقه الاعتصام.

وبلدية قرية با محمد في تاونات، منذ سنوات، تعيش على وقع احتجاجات كثيرة، منها احتجاجات مواطنين على السوق الأسبوعي، واحتجاجات حاملي الشهادات المعطلين، كما أن القضاء الإداري تدخل، شهر شتنبر أكتوبر الماضي، وألغى ترشيح عدد من اللوائح في انتخابات 8 شتنبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى