ظاهرة “البغال والحمير الضالة” تقلق ساكنة آسفي (صور)

استفحلت ظاهرة انتشار البغال والحمير الضالة في مدينة آسفي بشكل أقلق الساكنة، حتى أصبح مشهد هذه الحيوانات المتخلى عنها في الشوارع ملفتا للأنظار. وأًصبح منظر الدواب وهي تتنقل في الأزقة والشارع العام، وتصول وتجول وسط المدينة، وأمام المؤسسات التعليمية، وتزاحم مستعملي الطريق، مألوفا وسط الساكنة، لكنه يثير الانزعاج في ظل عدم تحرك السلطات للحد من هذا المشكل. فسائقو السيارات يضطرون في كثير من الأحيان إلى توقيف سياراتهم، ودراجاتهم حتى تفسح لهم الدواب الضالة الطريق. وأغلب هذه الدواب، التي تملأ الشوارع الرئيسية، والأزقة، تهيم باحثة عن حاويات الأزبال لتقتات منها، حيث تتجمع حولها، وبالقرب من أسواق بيع الخضر في غياب تام لمن يعنيهم الأمر من السلطات المحلية، والمجلس البلدي.
وحسب مصادر في المدينة، فإن معظم هذه الدواب الضالة تخلى عنها أصحابها بعد أن هرمت، ولم تعد تقوى على جر العربات، أو أصيبت بعاهات نتيجة مرض أو كسور في أقدامها.
وتنتشر هذه الظاهرة، خصوصا في الأحياء القريبة من الأسواق التقليدية العشوائية، حيث ترمى بقايا الخضر.

وتتسبب هذه الدواب الضالة في عرقلة السير، وحوادث سير خطيرة إضافة إلى المشاكل البيئية، والصحية، التي تخلفها.
ومن مخلفاتها، أيضا، تخريب حاويات الأزبال، وتشتيت القمامة، وتحويل المكان إلى نقط سوداء مستمرة تجعل من الحي مطرحا للأزبال، ما يصعب مهمة رجال ونساء النظافة، الذين يعانون في تجميعها اليومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى