توقيف 5 أشخاص إضافيين بالبيضاء عقب مواجهات “إلتراس” كرة القدم

ألقت عناصر الشرطة بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الثلاثاء، القبض على خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 18 و24 سنة، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق ” بالسرقة والضرب والجرح العمديين وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص والممتلكات”، بحسب بلاغ لولاية أمن الدار البيضاء، صدر اليوم الأربعاء.

وأضاف البلاغ، أن هؤلاء المشتبه فيهم، “محسوبين على فصائل مشجعي أندية لكرة القدم”، أحدهم “مبحوث عنه على الصعيد الوطني من طرف مصالح الشرطة القضائية، لتورطه في قضية تتعلق بالمساس بالنظام العام وإلحاق خسائر مادية بملك الغير”.

وأوضح البلاغ، أن المشتبه فيهم تورطوا “في تعريض ضحية لسرقة دراجة نارية بالعنف والضرب والجرح”، وهو ما استدعى “تدخل دوريات الشرطة التي واجهها أحد المشتبه فيهم بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، علاوة على إلحاقهم خسائر مادية بالهيكل الحديدي لسيارة الشرطة”.

وقد أسفر هذا التدخل الأمني عن “توقيف خمسة أشخاص من بين المشتبه فيهم، كما تم حجز أربعة أسلحة بيضاء وشهاب ناري”.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا توقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وفي نهاية الأسبوع، ألقت شرطة الدار البيضاء القبض على أحد عشر شخصا، من بينهم قاصران يبلغان من العمر 17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال العنف والرشق بالحجارة وتهديد سلامة الأشخاص والممتلكات، بحي المعاريف و”محسوبين على فصائل مشجعي أندية لكرة القدم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى