88 في المائة من التلاميذ لا يضبطون مقرر الرياضيات… والهوة بين القطاع الخاص والعام تتسع في المستوى الإعدادي

أظهر تقرير PENA2019، الخاص بتقييم المكتسبات، والذي صدر عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي معطيات صادمة بشأن ضعف استيعاب التلاميذ للمهارات الأساسية في الرياضيات، مع تسجيله هوة كبيرة بين مستوى التحصيل في هذه المادة في كل من القطاع العام والخاص.

وبالنسبة لتلامذة السنة السادسة ابتدائي، أظهر التقرير أن ما يقارب نصفهم (48 في المائة) لم يستوعبوا إلا 23 في المائة من برنامج الرياضيات الخاص بهذه السنة.

وزيادة على 4 في المائة من التلاميذ الذين لم يستطيعوا الإجابة على أي من الأسئلة المطروحة عليهم، أظهر التقرير أن 15 في المائة من التلاميذ لم يتجاوزا حد الإجابة عن سؤال ضرب عدد صحيح في عدد عشري.

وبشكل إجمالي لا تتجاوز نسبة التلاميذ الذين يتحكمون في مجموع البرنامج الدراسي لمادة الرياضيات 12 في المائة، أي أن 88 في المائة لا يضبطون المقرر أو يضبطون أجزاء منه فقط.

وبخلاف الفروق في مستوى ضبط اللغات، يظهر التقرير أن مستوى تلاميذ المدارس الحضرية والقروية في الرياضيات لا يختلف كثيرا.

بالمقابل يبرز التقرير تباينا كبيرا في الأداء بين تلامذة المدارس الخصوصية الذين تمكنوا من الحصول على معدل 280 نقطة في مجموع الكفايات مقارنة بـ246 نقطة كمعدل في المدارس الابتدائية العمومية.

وجهويا يبين التقرير أن أداء تلامذة جهات الرباط سلا القنيطرة والشرق، وفاس مكناس أكثر ضبطا للرياضيات، بمعدل يتراوح بين 250 و257 نطقة، في حين رصد أسوء معدل أداء في جهات مراكش آسفي وبني ملال خنيفرة والأقاليم الجنوبية للممكلة.

 

أما في مستوى الإعدادي فيبدو الواقع أكثر قتامة، حيث تبين نتائج دراسة البرنامج الوطني لتقييم المكتسبات أن 5 في المائة من تلامذة السنة الثالثة ثانوي إعدادي لم يجيبوا عن أي سؤال من أسئلة الرياضيات التي طرحت عليهم، وأن 10 في المائة بالكاد استطاعت أن تجيب عن أسئلة تخص معرفة مبرهنة فيتاغورس وتطبيق مبرهنة طاليس.

وتتضاعف الهوة بين مستوى تلاميذ المؤسسات الخصوصية والعمومية حسب مكتسباتهم في الرياضيات ببلوغ المستوى الإعدادي. حيث ينتقل الفرق بينهما من 34 نقطة في نهاية السلك الابتدائي، إلى 66 نقطة في نهاية السلك الإعدادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى