استئنافية الدارالبيضاء ترفع العقوبة الحبسية لصاحب قناة على يوتوب بتهمة التشهير

قضت محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء، أمس الاثنين، برفع العقوبة الحبسية لصاحب قناة “بلا حدود” (م.أ)، التي كانت تبث على موقع “يوتيوب” إلى سنتين.

وأيدت المحكمة القرار المستأنف مع تعديله برفع العقوبة الحبسية من سنة ونصف إلى سنتين حبسا نافذا، بتهمة بث، وتوزيع تركيبة صور أشخاص دون موافقتهم، وادعاءات، ووقائع كاذبة بقصد المس بالحياة الخاصة للأشخاص، والتشهير بهم، من ضمنهم صحافيون، والنقيب عبد اللطيف بوعشرين.

وقضت هيأة الحكم ذاتها بمنع بث أية تدوينات، ونشر فيديوهات عبر “يوتيوب”، وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي لمدة ثلاث سنوات من اليوم، الذي ينهي فيه العقوبة الحبسية.

وكانت المحكمة الابتدائية الزجرية في عين السبع في الدار البيضاء قد قضت، في أبريل الماضي، بإدانة صاحب قناة “بلا حدود” بالحبس النافذ لمدة سنة ونصف السنة.

وقضت المحكمة نفسها بمصادرة الأدوات، والآليات الموجودة، مع إغلاق قناة “بلا حدود” من موقع “يوتيوب”، ونشر الحكم في جريدة ورقية، وأخرى إلكترونية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى