شبيبة العدالة والتنمية: الشروط الجديدة لمباراة التعليم تمييزية وندعو الوزارة إلى التراجع عنها

عبرت شبيبة حزب العدالة والتنمية، عن رفضها للقرار الذي أعلنته وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والذي بموجبه فرضت إجراء تحديد سن 30 سنة كحد أقصى للمترشحين والمترشحات لاجتياز مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات.

وفي بلاغ صادر عن مكتبها الوطني، اعتبرت شبيبة “البيجيدي” أن القرار “تمييزي تعسفي”، حيث دعت شبيبة الحزب الوزارة إلى الانكباب على معالجة القضايا ذات أولوية والتي لها علاقة بجودة التعليم، كمشاكل الاكتظاظ والتكوين وتحسين الأوضاع المادية والمعنوية للموارد البشرية للوزارة.

ورفضت شبيبة حزب العدالة والتنمية، ما أسمته بـ”الإجراء التمييزي ضد آلاف الشباب المغاربة من حملة الإجازة”، والذي يضرب حسب تعبير البلاغ ” مبدأ تكافؤ الفرص المنصوص عليه في دستور البلاد”، مع دعوتها وزير التربية الوطنية إلى التراجع الفوري عن هذا الإجراء الذي أسمته بالتعسفي في حق ” فئات عريضة من الشباب المغربي الحاصل على الإجازة وإلغاء باقي “المقتضيات التمييزية” التي تضمنها منشوره المذكور من حرمان الشباب ممن سبق لهم الاشتغال من اجتياز المباراة.

وقالت شبيبة العدالة والتنمية بأن استقطاب كفاءات جديدة خدمة للمدرسة والتلميذ المغربي، رهين بتنظيم مباريات تتوفر فيها كل شروط الشفافية والنزاهة والمصداقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى