مدينة المهن والكفاءات ببني ملال تنطلق الموسم المقبل لتخلق 3000 مقعد في 77 شعبة

تتواصل بميدنة بني ملال أشغال بناء وتجهيز مدينة المهن والكفاءات، حيث يرتقب أن تفتح أبوابها في وجه المتدربين خلال الموسم التكويني المقبل لسنة 2022-2023.

وعقب زيارة تفقدية للمشروع أجراها الخطيب لخليل، والي جهة بني ملال خنيفرة، رفقة المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، كشفت ولاية الجهة في بلاغ لها أن أشغال البناء تسير بوتيرة جيدة، ووفق الجدولة الزمنية المحددة لها، إذ من المتوقع أن يتم الانتهاء منها في غضون الأشهر الأوائل من السنة المقبلة، على أن تفتح هذه المدينة أبوابها في وجه المتدربين، خلال الموسم المقبل.

وسينجز المشروع المذكور على عقار مساحته 15 هكتارا، بتكلفة قدرت بــ 340 مليون درهم، في إطار اتفاقية شراكة بين مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، ومجلس الجهة، إذ سيمكن جهة بني ملال – خنيفرة من التوفر على منصة للتكوين متعددة التخصصات، تضم ثمانية أقطاب (قطب التكنولوجيات الرقمية، والافشورينغ، وقطب التسيير والتجارة، والقطب الصناعي، وقطب الفلاحة والصناعات الغذائية، وقطب الصناعة التقليدية، وقطب البناء والأشغال العمومية، وقطب السياحة والفندقة، وقطب النقل واللوجستيك). 

و ستسهر هذه المنصة من الجيل الجديد للتكوين، على تلقين تكوينات تستجيب لحاجيات الجهة من الكفاءات اللازمة، ومواكبة تطورها الاجتماعي، والاقتصادي، حيث ستوفر طاقة استيعابية سنوية تقدر بــ3000 مقعد بيداغوجي، كما ستوفر عروضا تكوينية متنوعة، وشاملة من خلال مجموعة واسعة من الشعب التكوينية، ينتمي معظمها إلى 77 شعبة جديدة، تتمحور حول قطاعات ذات إمكانيات تشغيل عالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى