المجلس الوطني لحقوق الإنسان يكشف اعتماد حكومة أخنوش “الجواز الصحي” بدل “جواز التلقيح”

قال المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إن الحكومة استجابت لدعوته باعتماد “الجواز الصحي”، بدل “جواز التلقيح”.

ورحب مجلس بوعياش في تغريدة على حسابه في “تويتر” بقرار الحكومة اعتماد الجواز الصحي، بعد توصية للمجلس بهذا الشأن.

وذكر المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بأنه كان قد أصدر ضمن رسالة وجهتها رئيسة المجلس أمينة بوعياش إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أكتوبر الماضي، توصية باستبدال “جواز التلقيح” بالجواز الصحي.

يشار إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، كان قد طالب في رسالته باستبدال “جواز التلقيح” بجواز صحي يعتمد على شهادة الكشف السلبي طبقا للإجراءات المعمول بها، ثم شهادة طبية تثبت الشفاء من “كوفيد-19”.

وشدد المجلس على ضمان ولوج المواطنات والمواطنين إلى الأماكن العامة، وخاصة المصالح العمومية التي لا يمكن تقييد الولوج إليها دون قرار ودون اتخاذ الإجراءات الانتقالية الضرورية، بما لا يمس حقوق الأفراد والجماعات في التمتع بالخدمات العمومية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى