نساء بآسفي يقدن احتجاجات ضد جواز التلقيح والقهرة

احتج مجموعة من المواطنين الرافضين لجواز التلقيح، أغلبهن نساء في ساحة الاستقلال في آسفي، مساء أمس الأحد. ورغم احتشاد   العشرات من رجال الأمن، والسلطة المحلية، والقوات المساعد في ساحة الاستقلال، ومحيطها، قبل انطلاق الاحتجاجات، فقد عرفت الوقفة الاحتجاجية مشاركة نسائية مكثفة. كما لوحظ أنهن من تحكمن في رفع الشعارات، وتصدرن المحتجين الطائفين على طول شارع ساحة الاستقلال.. وأصبحت هذه الاحتجاجات تتكرر كل أحد وتتداخل فيها الشعارات الرافضة لجواز التلقيح، بشعارات تستنكر تدهور الوضع المعيشي وارتفاع الأسعار.

وحاول بعض رجال السلطة المحلية إقناع المواطنين، والمواطنات بالعدول عن الاحتجاج  وإخلاء الشارع العام، لكنهم لم يلتجؤوا إلى القوة، أو لغة الزجر تجاه المحتجين، الذين تجمعوا بالقرب من بنك المغرب، ثم في حديقة ساحة الاستقلال.

وشهدت الوقفة  تغيرا واضحا في نوعية الشعارات، من مطلب إسقاط جواز التلقيح، إلى   شعارات تطالب بالشغل شبيهة بمطالب الطلبة المعطلين،  واستنكار الارتفاع المهول في أسعار المواد الغذائية،  وحالة “العيشة المقهورة”.

و على عكس الأسبوع الماضي، حين منعت  السلطات الأمنية وقفة احتجاجية مماثلة، ما دفع المتظاهرين للجوء إلى المدينة القديمة، فإنه لم يسجل أي منع رسمي في احتجاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى