رئاسة جامعة مكناس تقدم مبررا غريبا لعرض تصاميم منحولة لكلياتها الجديدة: “تلك تصاميم ليست لها أي آثار قانونية!”

بعد الجدل بشأن تشابه في التصميم الخاص بمشروع الكلية المتعددة التخصصات في ميدلت، بتصميم مماثل في دولة أخرى، قالت رئاسة جامعة مولاي إسماعيل في مكناس، في بلاغ توصل موقع ” اليوم24″ بنسخة منه، إن جميع النماذج التي تم تقديمها خلال اجتماعات ميدلت والراشيدية المنعقدة يوم الخميس 04 نوفمبر 2021، بشأن مشاريع إنشاء مؤسسات جامعية في منطقة درعة تافيلالت ليست لها أي آثار قانونية.

وأضاف البلاغ أنه سيتم في المستقبل القريب تقديم النماذج الفعلية، بعد اختيار المهندس (المهندسين) من خلال المنافسة المعمارية التي سيتم إطلاقها بمجرد استيفاء الشروط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى