مهنيو الحمامات يتحفظون على قرار الحكومة بإلزام المواطنين بالإدلاء بجواز التلقيح

عبر مهنيو الحمامات التقليدية والرشاشات بالمغرب عن “تحفظهم” على مضمون البلاغ الحكومي، الذي يلزم المواطنين بالإدلاء بوثيقة جواز التلقيح لولوج الفضاءات العمومية، من بينها الحمامات.

وأصدر أرباب الحمامات المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب، ومستغلي الحمامات التقليدية، والرشاشات بالمغرب، بيانا، أعلنوا من خلاله عن تحفظهم حول القرار الحكومي، القاضي بفرض جواز التلقيح كشرط لولوج المواطنين المرافق العمومية.

وقالت الجامعة في بيانها إن “المصلحة العليا لحماية المواطنين، والحفاظ على الأرواح، ومصالحهم موضوع لا يقبل الجدال، أو المزايدة”.

وفي المقابل، سجلت “تحفظها على مضمون البلاغ”، مشددة على أنه “جاء فضفاضا وتعتريه عدة نقائص من الناحية التقنية”.

وأثار قرار الحكومة بإلزمية جواز التلقيح كوثيقة معتمدة لولوج الفضاءات العمومية جدلا كبيرا في صفوف المواطنين بين مؤيد ومعارض.

وفرض المغرب، ابتداء من الخميس الماضي، وثيقة جواز التلقيح رسمية للدخول إلى المرافق العامة في إطار “مقاربة احترازية جديدة” لمواجهة فيروس كورونا.

ولفتت الحكومة الانتباه إلى أن القرار يشمل التنقل عبر وسائل النقل الخاصة، أو العمومية داخل التراب المغربي، وخارجه، وكذا دخول الموظفين، والمستخدمين إلى الإدارات العمومية، وشبه العمومية، والخاصة، والفنادق، والمطاعم، والمقاهي، والأماكن المغلقة، والمحلات التجارية، والقاعات الرياضية، والحمامات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى