“جواز التلقيح المؤقت” غير متوفر خلافا لتعهد وزارة الصحة

بخلاف التعهدات الحكومية، لم يستطع المواطنون الملقحون بالجرعة الأولى من لقاح كوفيد، تحميل جواز التلقيح من البوابة المخصصة له على الأنترنت، اليوم الاثنين.

وقال مواطنون إن تحميل جواز التلقيح للحاصلين على الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، لا زال غير ممكن عبر بوابة التحميل على الأنترنت. وبمجرد ما يملأ الراغب في هذا الجواز معلوماته في الخانات المحددة، تصله رسالة فورية  بشأن تعذر حصوله على الجواز حتى تلقي الجرعة الثانية من اللقاح.

ونبه مواطنون إلى أن استحالة تحميل جواز التلقيح للحاصلين على الجرعة الأولى، تحول دون تمكن العديد منهم من ولوج مقرات عملهم وفضاءات التسوق، وعدد من المرافق التي تشترط الحصول على الجواز للتمكن من الولوج.

وعادت الحكومة اليوم الإثنين، للحديث عن إمكانية حصول “المواطنات والمواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19، على جواز التلقيح المؤقت، وذلك لتمكينهم من الاستفادة من بعض الامتيازات التي يتيحها جواز التلقيح النهائي، وتحسين الولوج لعدد من المصالح والخدمات.

كما شددت الحكومة على أنه يجب على المواطنات والمواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى بأن يستمروا في التقيد التام بالإجراءات الوقائية، واتخاذ كافة الاحتياطات، لاسيما أثناء ولوجهم للأماكن العمومية، وذلك حتى استكمال عملية التلقيح بأخذ الجرعة الثانية.

وأشارت الحكومة إلى أن تحقيق المناعة الجماعية، وضمان العودة إلى الحياة الطبيعية، يرتبط أساسا بتطعيم جميع الفئات المستهدفة، مهيبة في هذا الصدد، بجميع المواطنات والمواطنين بضرورة الإسراع بأخذ اللقاح، سواء تعلق الأمر بالجرعة الأولى، أو الثانية أو الثالثة، حسب الحالة، في أقرب مركز للتلقيح.

وتبدو حكومة عزيز أخنوش متشبثة باعتماد جواز التلقيح لولوج عدد من الفضاءات، رغم الجدل الكبير الذي خلقه، وخروج عدد من المواطنين للاحتجاج ضده في مدن متعددة، حيث قالت اليوم إنها تسجل بارتياح الإقبال الكبير على مراكز التلقيح بعد اعتماد المقاربة الاحترازية الجديدة القائمة على جواز التلقيح.

وجاء في بلاغ لرئاسة الحكومة، أنه “بعد أجرأة المقاربة الاحترازية الجديدة القائمة على اعتماد جواز التلقيح كوثيقة أساسية للتنقل، تشيد الحكومة بالانخراط الكبير للمواطنات والمواطنين الذين استجابوا لهذا النداء الوطني، وانخرطوا بكثافة، في الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى