جدل بعد مراقبة الشرطة لجواز تلقيح محتجين بالشارع العام في الرباط

أثارت خطوة مراقبة جواز التلقيح، من طرف بعض رجال الأمن، في الشارع العمومي بالعاصمة الرباط، انتقادات عدد من المواطنين، معتبرين الخطوة “غير سليمة قانونيا”.

ويفرض المغرب، ابتداء من الخميس الماضي، وثيقة جواز التلقيح رسمية لدخول إلى المرافق العامة في إطار “مقاربة إحترازية جديدة” لمواجهة فيروس كورونا.

ولفتت الحكومة الانتباه إلى أن القرار يشمل التنقل عبر وسائل النقل الخاصة، أو العمومية داخل التراب المغربي، وخارجه، وكذا دخول الموظفين، والمستخدمين إلى الإدارات العمومية، وشبه العمومية، والخاصة، والفنادق، والمطاعم، والمقاهي، والأماكن المغلقة، والمحلات التجارية، والقاعات الرياضة، والحمامات.

وشرع عناصر الأمن، اليوم الأحد، في مراقبة جواز التلقيح، وسط مدينة الرباط بعد فض احتجاج مواطنين وحقوقيين ضد فرض جواز التلقيح لدخول الفضاءات العمومي.

هذه الخطوة، أثارت انتقاد بعض المواطنين وحقوقيين، بعضهم كان في وقفة احتجاجية، السالفة الذكر.

وعلاقة بالموضوع، وثق شريط فيديو، تداوله نشطاء على وسائط التواصل الإجتماعي على نطاق واسع، استياء مواطنة طلب منها رجل أمن بإدلاء بجواز التلقيح.

وظهرت في شريط الفيديو، غاضبة، معبرة عن رفضها إدلاء بجواز التلقيح. وخاطبت رجل الأمن: “ليس لك الحق أن تطلب مني جواز التلقيح في الشارع العام..ماعنديش..وانا ضده”.

وخرج عشرات من المواطنين، صباح اليوم الأحد، للتظاهر وسط العاصمة الرباط، ضد فرض جواز التلقيح لدخول الفضاءات العمومي.

وقال مواطن آخر، اسمه عبد السلام العسال، على صفحته ب”فايسبوك” “أدين بشدة احتجازي في الشارع العام”، وأضاف “بعدما تم فض الوقفة الاحتجاجية ضد فرض جواز التلقيح لولوج المؤسسات العمومية والخاصة، التي كان مقررا تنظيمها هذا الصباح أمام البرلمان..، وبينما كنتُ أمشي في الشارع وأنا أتحاور مع بعض الأمهات اللواتي مُنِع أبناؤهن من ولوج مؤسساتهم التعليمية بمبرر أنهم غير ملحقين، إذا بأحد عناصر الأمن يتقدم نحوي بشكل مقصود، وقف أمامي وأمرني بالوقوف”.

وزاد المتحدث نفسه” وقفتُ، طلب مني جواز التلقيح، قلت له أنا لست في مؤسسة عمومية أو خاصة، قال لي أنت في مكان عمومي وأنا نائب رئيس المنطقة الأمنية، ومن حقي أن أطلب منك الجواز، سلمته الجواز باعتبار صفته الضبطية، طلب مني بطاقة التعريف، سلمتها له، سلم الجواز لأحد مرافقيه الذين كانوا أكثر من خمسة أو ستة أشخاص، راقب مرافقه الجواز بتطبيق عبر هاتفه النقال، تأكد أنه سليم وردَّه إلي لتفت إلى شرطي يلبس الزي الرسمي وقال له “خلِّي عندك هذا….”.

وأثار قرار الحكومة بإلزامية جواز التلقيح ضد كوفيد-19 كشرط للولوج إلى الأماكن العمومية، جدلا في صفوف عدد من المواطنين، بين مؤيد ومعارض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى