منع التلاميذ غير الملقحين من التعليم الحضوري بالمدارس العمومية!

في تطور مثير، بات الآلاف من التلاميذ مهددين بالإقصاء النهائي من مواكبة دروسهم بسبب “عدم تلقيهم اللقاح”، تنفيذا لقرار السلطات الحكومية بمنع الولوج إلى المرافق والخدمات العمومية لمن ليس في حوزته “جواز تلقيح”.

وعملت إدارات المدراس، اليوم الخميس، وفق إفادة عائلات، على إخبار ذوي التلاميذ غير الملقحين بإقصاء أبنائهم من مواصلة التعليم حضوريا مثلما هو حال أقرانهم. يتعلق الأمر بالمدارس العمومية كما المدارس الخاصة. ويسهل تحديد هويات التلاميذ غير الملقحين بفضل دمج معلومات التلقيح ضمن برنامج “مسار”.

وبينما أبلغت المدارس الخاصة ذوي تلاميذها غير الملقحين بأنه ابتداء من يوم الجمعة، سيواصل أبناؤهم التعليم عن بعد، فإن المدارس العمومية فرضت الأمر اليوم الخميس، بالرغم من أن المدارس العمومية لا تشتمل مناهجها التربوية لهذا العام على نظام التعليم عن بعد، على خلاف المدارس الخاصة.

وفوجئ أهالي التلاميذ بقرار الحرمان من مواصلة أبنائهم للتعليم حضوريا. ومن شأن فرض “التعليم عن بعد” لا سيما في المدارس العمومية، أن يتحول إلى إقصاء عملي لهؤلاء التلاميذ من حق التمدرس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى