في عمليتين متفرقتين… قبطان ينقذ مائة مهاجر سري من الغرق بسواحل سيدي إفني -فيديو-

قال سمير العظيمي قبطان خافرة الإنقاذ بسيدي إفني، بأنه تدخل في عمليتين متفرقتين للإنقاذ بسواحل سيدي إفني الأسبوع الماضي، حيث تمكن هو وفريقه من إنقاذ حوالي مائة مهاجر سري، من بينهم نساء وأطفال وشبان، بعدما كانوا عالقين على متن قوارب الموت بسواحل المنطقة.

وحسب سمير العظيمي، وهو موظف بمندوبية الصيد البحري وقبطان خافرة الإنقاذ بميناء سيدي إفني، فإنه تمكن هو وأربعة من مرافقيه من إنقاذ حوالي أربعين فرداً من مهاجري جنوب الصحراء بسواحل سيدي إفني، في عملية أولى يوم الأربعاء المنصرم، بعد تعطل محركهم وتسرب الهواء من قاربهم المطاطي، بالإضافة إلى تمكن الفريق نفسه الذي يرأسه من إنقاذ حوالي ستين فرداً في عملية إغاثة أخـرى في اليوم الموالي، بعد تعطل محرك قاربهم وأصبحوا يواجهون مصيرا مجهولا بعرض البحر.

وسجلت مصالح الإغاثة بسيدي إفني عدة تدخلات لإنقاذ مهاجرين سريين أغلبهم من دول جنوب الصحراء في الأشهر القليلة الماضية، حيث تتم عملية إغاثة المهاجرين وإحالتهم على السلطات الأمنية والمحلية بالمنطقة، والتي تتكلف بتعميق البحث معهم، بعد وصولهم إلى اليابسة واتباع المساطر القانونية المعمول بها في هذا الشأن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى