غريب.. لحوم مراكش ممنوعة على الأجانب في الفنادق مباحة للمغاربة في المحلات

كشف لقاء عقد بين رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش- آسفي، ووفد يمثل جمعية المستقبل للجزارة العصرية، صباح أمس الاثنين، عن معطيات خطيرة، أبرزها منع تزويد الفنادق، والمطاعم الراقية، والتي يرتادها السياح الأجانب في المدينة الحمراء باللحوم، بينما يمكن تزويد باقي المحلات، التي يرتادها المغاربة باللحوم.

وبسط الجزارون، خلال اللقاء، الذي حضره كل من رئيس الغرفة كمال بنخالد، وعبد المولى البلوتي، النائب الأول للرئيس، ومحمد ازواو المدير الجهوي، ومحمد فرتاح رئيس قسم خدمات المنتسبين، عدد من المشاكل، والمعطيات، التي تحول دون أن تدبر المجزرة بطريقة سليمة، وفعالة، خصوصا في البعد المتعلق بالسلامة. وبعد أن طالبوه بالتدخل العاجل، من أجل إعادة التدبير إلى نصابه، صدم رئيس الغرفة بالمعطيات الخاصة بمنع تزويد الفنادق، والمطاعم الراقية، والتي يرتادها الأجانب باللحوم الحمراء، مما يشكك في سلامتها، التي تغيب عندما يتم تزويد محلات الجزارين في الأحياء، والأسواق، والمقاهي، والمطاعم الشعبية، التي يحج إليها المغاربة بكثرة.

وأشار المشاركون في اللقاء إلى أن هذا الوضع غير المفهوم يدفع أرباب المؤسسات السياحية إلى اقتناء اللحوم الحمراء من مجازر معتمدة خارج مدينة مراكش، في وقت من المفروض أن تتوفر المدينة السياحية والعالمية على مجازر، وليس مجزرة بمواصفات عالية الجودة.

ووقف ممثلو الجمعية عند مشكل الضريبة المهنية داخل المجزرة الجماعية بمراكش، وصعوبة الولوج إلى المجزرة، إضافة إلى مشاكل أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى