حماس تعلن رسميًا اقتراب موعد الإفراج عن الأسرى لدى الاحتلال

أعلنت حركة حماس، أمس الاثنين، عن اقتراب موعد الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

ونشرت كتائب القسام، التي تعتبر الجناح المسلح لحركة “حماس” رسالة مقتضبة عبر حسابها الرسمي على تطبيق التواصل الاجتماعي “تيليجرام”، قائلة فيها “أسرانا… اقترب موعد حريتكم”.

وتأتي هذه الرسالة في الذكرى السنوية العاشرة لصفقة “وفاء الأحرار”، التي تم بموجبها إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مقابل الإفراج عن 1027 معتقلا فلسطينيا.

وجرت الصفقة على مرحلتين، الأولى كانت في 18 أكتوبر 2011، وتم خلالها الإفراج عن 477 أسيرا، بينما تم تنفيذ المرحلة الثانية في 18 دجنبر من العام نفسه، وتم الإفراج خلالها عن 550 أسيرا.

كما أرفقت “القسّام” في رسالتها، صورة تضم الإسرائيليين الأربعة الذين في قبضتها، وفي منتصفها صورة لأحد مقاتليها يُمسك في يده اليُمنى القيود الحديدية، وفي يده اليسرى البندقية.

وتحتفظ “حماس” بأربعة إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما أو وضعهما الصحي)، والآخران دخلا غزة في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

وحتى 30 يونيو 2021، بلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 4 آلاف و850 أسيرا، بينهم 41 أسيرة و225 طفلا و540 معتقلا إداريا، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى