إعفاء مديرة تربوية في مدرسة خاصة رفضت تأسيس جمعية آباء التلاميذ.. ومعاقبة مديرة أخرى استخلصت 20 درهما من الآباء

لجأت الأكاديمية الجهوية لجهة الرباط – سلا – القنيطرة، أخيرا، إلى إعفاء مديرة تربوية في مدرسة خاصة في مدينة تمارة، بعدما اتخذت إجراءات ضد آباء عملوا على تأسيس جمعية لآباء وأولياء التلاميذ في المدرسة.

وأفاد محمد أضرضور، مدير الأكاديمية، في اتصال مع “اليوم24″، إلى أن مجموعة من الآباء، الذين سجلوا أبناءهم في تلك المدرسة الخاصة، لجؤوا إلى تأسيس جمعية كما ينص على ذلك القانون، لكنهم فوجؤوا، حين أبلغوا الإدارة بلائحة أعضاء مكتب الجمعية، برفض المديرة التربوية متابعة أبنائهم الدراسة في المدرسة.

وأشار أضرضور إلى أن هؤلاء الآباء اشتكوا للأكاديمية من هذا السلوك، فتم الاستماع إلى المديرة التربوية، التي أفادت أن صاحب المدرسة الخاصة لا يعترف بجمعيات الآباء، وأنه هو من طلب منها اتخاذ إجراء ضد الآباء المعنيين. ورغم ذلك قررت الأكاديمية سحب الترخيص الممنوح للمديرة التربوية، وبالتالي إعفائها من مهامها.

يذكر أن الأكاديميات تمنح ترخيصين للمدارس الخاصة، الأول خاص بالتسيير، يهم صاحب المدرسة، والثاني يتعلق بلإدارة التربوية.

وكشف أضرضور أن جمعيات الآباء أصبح منصوصا عليها في مرسوم حكومي، ينظم العلاقة بين المؤسسات التعليمية، وجمعيات الآباء في إطار علاقة تعاقدية، وبالتالي، فإن تأسيسها أصبح أمرا ضروريا في المدارس.

وفي السياق نفسه، لجأت الأكاديمية إلى إعفاء مديرة مدرسة عمومية في سلا، خلال الدخول المدرسي الأخير، بعدما تبين أنها استخلصت مبلغ 20 درهما من الأباء خلال عملية التسجيل، وسجلت الأكاديمية أنه ليس من حق المديرة استخلاص رسوم غير منصوص عليها، فاتخذت قرار إعفائها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى