منتخب جماعي يخاطب السلطات التي دعته إلى إيقاف حفل فوزه الانتخابي: أنا راه خسرت فلوسي هنا وماغديش نحبسو الفراجة

 

رفض أحد أعضاء مجلس جماعة أمسكروض بإقليم أكادير إداوتنان، الامتثال لأوامر السلطات المحلية والدرك الملكي من أجل إنهاء الحفل الموسيقي الذي نظمه بمناسبة نجاحه في دائرته الانتخابية، وحيازته عضوية المجلس الجماعي، قائلا بأنه خسر مبالغ مالية مهمة في حفله الانتخابي، وأنه غير مستعد لإنهاء الحفل بهذه السهولة.

 

وخاطب التجمعي محمد علواش نائب كاتب مجلس جماعة أمسكروض من على منصة الحفل الذي حضره العشرات من مناصريه، عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية بلغة الاحتجاج، بعدما أمرته السلطات بإيقاف حفله الموسيقي، قائلاً: « أنا راه خسرت فلوسي هنا، ويلا حبسنا الفراجة، غاندي هاد الناس كاملين لأمسكروض… » معلنا بذلك عن رفضه قرار السلطات المحلية إنهاء حفله الانتخابي الذي نظمه بمناسبة فوزه بالعضوية بمجلس جماعة أمسكروض، بدعوى صرفه مبالغ مالية مهمة في إقامة الحفل الذي أحيته فرق موسيقية محلية، وأنه مستعد لتنقيل الحضور إلى مركز الجماعة، إذا تم توقيف السهرة.

 

وحظي علواش المثير للجدل، بعضوية المجلس الجماعي لأمسكروض في استحقاقات الثامن من شتنبر المنصرم، بعد حصوله على منصب نائب كاتب مجلس الجماعة، فيما كانت رئاسة المجلس من نصيب حزب التقدم والاشتراكية الحاصل على أغلبية المقاعد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى