الحمامات والقاعات الرياضية تستأنف نشاطها شريطة عدم تجاوز 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية

أعلنت الحكومة، مساء اليوم الخميس، السماح للحمامات، وقاعات الرياضة باستئناف أنشطتها، شريطة عدم تجاوز الطاقة الاستيعابية، التي تقدر في 50 في المائة، وذلك ابتداء من يوم غد الجمعة (فاتح أكتوبر)، وذلك تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية.

وقررت الحكومة اتخاذ مجموعة من الإجراءات، ابتداء من يوم غد الجمعة، من بينها السماح بتنظيم التجمعات، والأنشطة في الفضاءات المفتوحة والمغلقة لأقل من 50 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

وتشمل هذه الإجراءات،كذلك، حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة الحادية عشر ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا، والسماح للأشخاص بالتنقل بين العمالات، والأقاليم شريطة الإدلاء بشهادة “جواز التلقيح“، أو الرخصة الإدارية للتنقل المسلمة من طرف السلطات الترابية المختصة.

وإغلاق المحلات التجارية، والمطاعم، والمقاهي في الساعة الحادية عشر ليلا، شريطة عدم تجاوز 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، وعدم تجاوز 75 في المائة من الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي.

وفي المقابل، قررت الحكومة الإبقاء على جميع القيود الاحترازية الأخرى، التي تم إقرارها سابقا في حالة الطوارئ الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى