قضية فتاة الوشم: معتقل يضرب عن الطعام بعد إدانة المتهمين بـ226 سنة

دخل أحد المعتقلين في ملف خديجة المعروفة بفتاة الوشم في إضراب عن الطعام، احتجاجا على الحكم القضائي الذي صدر في حقه الثلاثاء الماضي، والذي تبلغ مدته 20 سنة سجنًا نافذًا.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن المعتقل في ملف خديجة المعروفة بفتاة الوشم، والذي حوكم بعشرين سنة، قد دخل في إضراب عن الطعام منذ إصدار الحكم في حقه الثلاثاء الماضي، حيث شكل الحكم صدمة لدى معتقلين وأقاربهم حسب تصريحات عائلات المتهمين.

وكانت محكمة الاستئناف ببني ملال، قد وزعت مساء الثلاثاء الماضي، 226 سنة سجنًا نافذًا ضد المتهمين في ملف الفتاة خديجة، المعروفة بـ”فتاة الوشم”، الذي يتابع فيه 14 شخصا بتهم “الاغتصاب والاختطاف والوشم والاتجار بالبشر.

‎  هذا، ووزعت محكمة الاستئناف ببني ملال أحكاما ثقيلة على 14 شخصا متابعين في ملف “فتاة الوشم”، حيث قضت في حق 11 متهمابـ 20 سنة لكل واحد، فيما حكمت على المتهم القاصر بـ 3 سنوات، بينما حكم على متهمين في حالة سراح، الأول بسنتين حبسا نافذا، والثاني بسنة واحدة موقوفة التنفيذ.

‎كما قضت الهيئة ذاتها بـ 20 مليون سنتيم كتعويض للضحية من طرف المتابعين 15، في محاكمة دامت أطوارها أكثر من 3 سنوات، قبل أن تصدر غرفة الجنايات أحكامها في حق المتهمين في هذه القضية.

وبهذا تكون محكمة بني ملال أسدلت الستار على قضية “فتاة الوشم”، خديجة، التي حظيت قضيتها باهتمام الرأي العام الوطني، والدولي، بعدما انتشرت صور، وفيديوهات للضحية، تؤكد تعرضها للاختطاف، والاغتصاب الجماعي، وصل إلى درجة حرقها بالسجائر، ووضع وشوم في مختلف مناطق جسدها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى