لأول مرة منذ عشر سنوات.. رئيس الوزراء الإسرائيلي يزور مصر

يستقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، في شرم الشيخ على البحر الأحمر، رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، في زيارة هي الأولى من نوعها على هذا المستوى منذ عشر سنوات، في محاولة لإحياء مباحثات السلام، وفق الرئاسة المصرية.

وفي السياق ذاته، قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي على صفحته الرسمية في “فايسبوك”، إن “اللقاء المقرر عقده في مدينة شرم الشيخ من المنتظر أن يتناول التباحث حول عدد من الموضوعات الثنائية بين الجانبين في مختلف المجالات، وكذلك سبل وجهود إعادة إحياء عملية السلام، فضلاً عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية، والدولية”.

وأدت القاهرة دورا حيويا، في شهر ماي الماضي، عندما نجحت في التوسط لوقف إطلاق النار العنيف، الذي استمر لمدة 11 يوما بين إسرائيل، وحماس، ونتجت عنه أضرار بالغة في قطاع غزة المحاصر.

وتأتي محادثات السيسي وبينت، فيما ذكر وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، أمس الأحد، نظرا إلى أهمية الدور المصري، وذلك في معرض طرحه خطة لتنمية غزة تستهدف تحسين حياة المواطنين في القطاع مقابل أمن إسرائيل.

وقال لبيد:  “لن يحدث ذلك بدون دعم وانخراط شركائنا المصريّين، وبدون قدرتهم على التحدّث مع جميع الأطراف المعنيّين”.

زيارة بينيت لمصر اليوم، تأتي تتويجا لمسار من الانفتاح الاقتصادي بين البلدين، خلال السنوات القليلة الماضية، وسط مخاوف من غضب شعبي قد تثيره هذه الزيارة غير المألوفة من طرف الشارع المصري.

زيارة بنيت اليوم لمصر، بعد أيام من زيارة وزير خارجيه، يائير لابيد، للمغرب، تأتي عشرين سنة بعد القطيعة بين المغرب وإسراييل، في ظل سعي إسرائيلي حثيث، لنسج علاقات دبلوماسية طبيعية مع المحيط العربي، والإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى