محتجون يرفعون شعار “ارحل” في وجه مقاولة في تاونات

بعد معاناة دامت أزيد من شهرين، خرجت ساكنة دوار حدادوة في عين عبدون نواحي تاونات، زوال اليوم الأحد، للاحتجاج بمقلع واد تامدة، والمطالبة برحيل المقاولة المكلفة بطحن مواد البناء المستخدمة في مشروع تأهيل مركز جماعة بني وليد.

ورفع المحتجون شعارات تندد بصمت الجهات المسؤولة جراء الأضرار البيئية، والصحية، التي تسبب فيها استغلال المقلع، وتطالب بتدخل عامل إقليم تاونات لرفع الحيف عن ساكنة الدوار.

وطالب المحتجون بكشف تفاصيل الترخيص باستغلال المقلع المجاور للدور السكنية، والجهات الموقعة عليه، ومدى احترام الترخيص للمقتضيات القانونية، الجاري بها العمل، خصوصا أن المقلع، الذي تستخرج منه الرمال، وتشحن في اتجاه مركز جماعة بني وليد، لا تفصله عن منازل المواطنين سوى أمتار قليلة، وجل شيوخ الدوار يعانون أمراضا مزمنة.

الوقفة الاحتجاج ية، التي دعت إليها الساكنة، شارك فيها نساء، وأطفال، وشباب، نزولوا إلى مقلع الوادي للتعبير عن رفضهم لاستغلال المقلع، والتماس تدخل السلطات الإقليمية، لوقف نشاط المقلع، وتعويض المواطنين عن الأضرار، التي طالتهم.

ومقلع واد تامدة، الذي أخرج الساكنة للاحتجاج، واستنفر السلطة المحلية، أُحدث في مكان قريب من المنازل، وأضراره الصحية على المواطنين تفاقمت خلال الأسابيع الأخيرة، ما اضطرهم إلى التهديد بخوض اعتصام مفتوح بجوار مقلع واد تامدة.

ومن جهتها، تدخلت السلطة المحلية بموقع الاحتجاج، واستمعت لمطالب الساكنة، في انتظار لقاء رسمي سينعقد صباح، يوم غد الاثنين، في المقلع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى